ص 08:41 06 نوفمبر 2019

حماس تلوح بإعادة النظر في موافقتها على الانتخابات في ضوء اشتراطات الرئيس عباس

خاص الجديد الفلسطيني- عبدالله عبيد

أكد النائب في المجلس التشريعي المنحل، والقيادي في حركة حماس، عاطف عدوان، اليوم الأربعاء، أن هناك اشتراطات جديدة من الرئيس محمود عباس بشأن الانتخابات، معرباً عن أمله أن لا يكون هذا مقدمة الانسحاب من صورة المشهد الانتخابي.

وقال عدوان في تصريحات لـ"الجديد الفلسطيني": هناك اشتراطات جديدة من الرئيس محمود عباس ومن شانها أن توقف الجميع عند إعادة النظر، لأنه يشترط اشتراطات كانت الرباعية الدولية تشترطها وهذه القضية قد يكون لها موقف صعب جداً".

وأضاف أنه لا بد ان لا يكون هناك اشتراطات طالما أن هناك توافقات أعلنت برسائل ومواقف رسمية من الأطراف المتعددة، مشدداً على ضرورة اجراء لقاء للأمناء العامين للفصائل حتى تتهيأ الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية للعملية الانتخابية.

وتابع " لا بد من اجتماع للأمناء العامين للفصائل لحل جميع المشاكل ومصالحة على أرض الواقع وإزالة العوائق التي صدرت من الانقسام حتى هذه المرحلة، لأنه لا يكون هناك انتخابات في الوقت الذي يكون فيه صراع وحرمان للشعب من حقوقهم السياسية والاجتماعية".

وشدد عدوان على أن اجتماع الأمناء قضية مهمة جداً حتى يتم التوافق على قواسم مشتركة، حتى لا تتفجر الأوضاع ولا يكون هناك شيء على أرض الواقع، حسب تعبيره.

وأوضح أن حماس في موقفها على لسان عدد من مسؤوليها تؤكد جهوزيتها للانتخابات والفصائل دعمت وقدرت هذا الموقف"، لافتاً إلى ذهاب الشعب الفلسطيني لصناديق الاقتراع حق من حقوقه وقضية لا يناقش عليها أحد.

واعتبر أن اعلان الرئيس من منصة الأمم المتحدة عن اجراء الانتخابات خطوة إيجابية جداً، وأن الزيارات المكوكية لحنا ناصر زيارات مقدرة، مشيراً إلى أن هذه خطوات طمأنت إلى حد كبير الشعب الفلسطيني".

 وأردف القيادي في حماس: "طالما هناك زيارات متتابعة لرئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر ربما يصل الجميع لموقف مشترك ويكون بشرى للشعب الفلسطيني.

وكان عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد قال مساء أمس الثلاثاء، ان فكرة عقد لقاء وطني بين الفصائل قبل إصدار المرسوم الرئاسي، "مرفوض بشكل مطلق".

وأضاف الأحمد أن "هدف الانتخابات الأساسي إنهاء الانقسام، وهذا بيت القصيد، وأيضا إعادة اللحمة والوحدة بين شطري الوطن، والقوى السياسية لدرجة أن الرئيس أبو مازن قال نحن مستعدون وسأسعى أن تتحد كل الفصائل في قائمة واحدة، وفي حال لم يحصل تفاهم على قائمة واحدة، نحترم نتائج الانتخابات".