مصادر تكشف لـ

م 08:28 29 مارس 2021

مصادر تكشف لـ"الجديد الفلسطيني": تشكيل لجنة خماسية لحسم ترتيب الأسماء في قائمة فتح

أكدت مصادر موثوقة في حركة فتح أن الرئيس محمود عباس شكل لجنة خماسية لترتيب الأسماء المنوي ترشحها على قائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية المقبلة.

وأوضحت المصادر لـ"الجديد الفلسطيني" أن اللجنة الخماسية تم تشكيلها لحسم الجدل داخل حركة فتح على ترتيب الأسماء في القائمة الانتخابية للحركة.

وكشفت المصادر أن اللجنة تضم أمين سر حركة فتح جبريل الرجوب ونائب رئيس الحركة محمود العالول، وأعضاء اللجنة المركزية روحي فتح وأحمد حلس أبو ماهر ومحمد المدني.

وذكرت المصادر أنه أول 20 اسما في القائمة تم حسمها، والخلاف يدور الآن حول الـ50 اسماء بعد العشرين الأولى فيما بعد تم حسم باقي الأسماء في القائمة.

وكان الناطق باسم حركة فتح، د. حسين حمايل قد أكد أن الاعداد والتجهيز لقائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية قيد اللمسات الأخيرة، وستضم وتمثل فئات الشعب الفلسطيني من أبناء حركة فتح وبعض الشخصيات المستقلة.

وأوضح لـ"الجديد الفلسطيني" أن القائمة ستم المصادقة عليها يوم غد الإثنين وسيتم تسجيلها يوم الثلاثاء.

وأشار إلى الحركة في المراحل الأخيرة من اعتماد أسماء المرشحين للقائمة (132).

وبين أن من يرأس القائمة هي شخصية فلسطينية تجمع مجموعة من المعايير الوطنية التي تخدم القائمة وتمثل شريحة وطنية ومجموعة من الصفات لتعبر عن نضالات وتضحيات حركة فتح.

ونفى أن يكون الأسير القائد مروان البرغوثي ضمن القائمة، كونه عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح، لكنه أكد على أن البرغوثي هو حزء أساسي من الذين ساهموا واطلعوا ووضعوا بصماتهم على هذه القائمة.

وأكد على أن البرغوثي مع وحدة حركة فتح من خلال اللقاء الأول الذي عقد بينه وبين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ.

وأوضح أن د. ناصر القدوة فصل من حركة فتح حسب النظام الداخلي بسبب تجاوزه للنظام والقانون، ولا يوجد تواصل معه.

وذكر أن القائمة شملها التقسيم الجغرافي للوطن، ولكن غزة ستمثل كما تمثل الضفة الغربية، وأي شخصية في غزة تمثل الوطن كذلك في الضفة.

وأضاف، أن الأمر ليس محاصصة بقدر ما تمثيل للوطن، وأن قطاع غزة جزء أساسي ومهم بالنسبة لنا في وطننا الحبيب.

وكشفت مصادر مطلعة لـ"الجديد الفلسطيني" أن اللجنة المركزية لحركة فتح ستعتمد القائمة الانتخابية اليرم فيما ستعرض على المجلس الثوري الاحد المقبل وسيتم تسجيلها لدى اللجنة المركزية للانتخابات يوم الثلاثاء المقبل.

وتتضمن القائمة 132 مرشحا سيكونوا موزعين على المحافظات والقرى والمخيمات والارياف، كما ستحتوي على 35 سيدة، و7 مسيحيين و10 أسرى في سجون الاحتلال، وأسرى محررين.

وكشفت المصادر أن الأسير ياسر أبو بكر يتصدر القائمة، فيما ستكون الدكتورة ليلى غنام ضمن الاسماء في القائمة، إضافة إلى الأسير اللواء فؤاد الشوبكي.

ولفتت المصادر إلى أن نصيب مناطق قطاع غزة سيكون 50 مرشحا نصفهم في مقدمة القائمة، والنصف الآخر بعد الـ(50).

وسيدعم مروان البرغوثي القائمة وفق اخر اتصال جرى بينه وبين عضو اللجنة المركزية حسين الشيخ.

وذكرت المصادر أن قائمة الحركة تخلو من أي تحالفات مع الفصائل والقوى الفلسطينية، وأكدت على أنها تقتصر فيط على أبناء الحركة وشخصيات مستقلة واكاديمية مجتمعية.

ومنتصف يناير/كانون ثان الماضي، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوما حدد بموجبه مواعيد الانتخابات التشريعية في 22 مايو/أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، والمجلس الوطني في 31 أغسطس/آب من العام الجاري.

وعُقدت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي (البرلمان) مطلع العام 2006، وأسفرت عن فوز "حماس" بالأغلبية، فيما سبقها بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس.