113-152732-france-macron-coronavirus-lifting-insulation_700x400.jpg

م 03:45 16 سبتمبر 2020

فرنسا تأسف لعدم تمكن الزعماء اللبنانيين من الالتزام بتعهداتهم لماكرون

قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء، إن فرنسا تأسف لفشل السياسيين اللبنانيين في تشكيل حكومة بعد أسبوعين من تحديد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون موعدا نهائيا لذلك في 15 سبتمبر، موضحا أن الوقت لم يفت بعد لتشكيل حكومة.

وقال المسؤول لرويترز "فرنسا تأسف لفشل الزعماء السياسيين اللبنانيين في الالتزام بتعهداتهم التي قطعوها للرئيس ماكرون في الأول من سبتمبر 2020 وفقا للإطار الزمني المعلن".

وأضاف "لم يفت الأوان بعد: على الجميع الاضطلاع بمسؤولياتهم والتصرف في نهاية الأمر بما يصب في مصلحة لبنان وحده بإتاحة الفرصة لمصطفى أديب لتشكيل حكومة بما يلائم خطورة الوضع".

وكان قد قال الزعيم اللبناني وليد جنبلاط اليوم الأربعاء، إن البعض لا يفهم على ما يبدو أن الجهود التي تقودها فرنسا لإخراج لبنان من الأزمة هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ البلاد، مرددا تحذيرا من باريس بأن لبنان يواجه خطر الزوال بدون تنفيذ الإصلاحات.

ويواجه لبنان أزمة اقتصادية ومالية طاحنة تشكل أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990. وتفاقمت الأزمة بسبب انفجار مدمر في مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس.

وتضغط فرنسا على السياسيين المنقسمين لتشكيل حكومة جديدة من أجل البدء في إصلاح الدولة التي تعاني من تفشي الفساد، غير أنهم تجاوزوا بالفعل مهلة انتهت أمس الثلاثاء اتفقوا عليها مع باريس لتشكيل حكومة جديدة.

وكتب جنبلاط على تويتر "يبدو أن البعض لم يفهم أو لا يريد أن يفهم أن المبادرة الفرنسية هي آخر فرصة لإنقاذ لبنان ومنع زواله كما قال وزير خارجيتها (فرنسا) بكل وضوح".