نقابة المحامين الشرعيين.jfif

م 03:26 12 سبتمبر 2020

نقابة المحامين الشرعيين تدين التطبيع البحريني

رفضت نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين، التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بكافة أشكاله، داعية الدول العربية الثابتة في عدائها لإسرائيل للقيام بدورها لوقف هذه الأنظمة الساقطة والمهترئة التي أعلنت تطبيعها مع العدو.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم السبت: "المطلوب من الدول الثابتة على عدائها مع "اسرائيل" توحيد الصف لمواجهة كل ما يهدد أمن واستقرار الأمة ومراجعة العلاقات مع الأنظمة المطبعة والتي ارتضت أن ترتمي بأحضان العدو".

أضافت: "يجب توحيد المواقف الدبلوماسية ايضًا تجاه هذه الدول عبر مقاطعتها دون تمييز أو تناقض تحت أي دعوى أو مسمى".

وأكدت النقابة في على ضرورة قيام النقابات المهنية والمنظمات الشعبية بدورها المطلوب في نشر ثقافة المقاومة مما يعزز وعي الشارع العربي الذي نراهن عليه في رفضه لكافة أشكال التطبيع مع العدو.

ودعت النقابة إلى تظافر جهود مكونات المجتمع العربي من أحزاب وفصائل ومنظمات مجتمع مدني ومؤسسات وكافة أبناء الأمة العربية حيث لكل منا دوره على الصعيد الذي يمثله ويؤثر فيه نحو رفض التطبيع ومجابهة أدواته على كافة الصعد.

وشددت النقابة على ضرورة وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة العدو وأدواته، على طريق التحرير وبناء دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.