م 07:27 01 اغسطس 2020

عائلة الفرا تصدر بيانا توضيحيا حول الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي

أوضحت عائلة الفرا أنها تُعتبر جزء لا يتجزأ من الكل الفلسطيني وهي عائلة محافظة على شعائر ديننا وعاداتنا ومعتقداتنا ولديها عقيدة راسخة منطلقة من تعاليم ديننا الإسلامي.

وأشارت في بيان لها أن ما حصل من بعض الشباب الذين قاموا بنشر فيديو يظهر فرحتهم بالعيد والتي لا يمكن أن يكون لديهم أية نوايا أخرى وليس في نواياهم إساءة للدين والوطن لكن ما حدث هو مبالغة بوسيلة إظهار الفرحة التي فهمها البعض بشكل يسيء للعائلة مما أدى إلى تأويل المقصد من ذلك العمل الذي لا يمكن أن يصل فكر من صنعه لما تم تفسيره من بعض النشطاء والإعلاميين والسياسيين.

وذكرت أن بعض شباب العائلة وبنوايا بريئة حاول إدخال السرور على أسرهم بالاحتفال بعيد الأضحى المبارك ولكن خانهم التعبير وظهرت بعض المشاهد التى لا نقبلها والتى استغلها أعداء الأمة لتشوية صورة شعبنا وأمتنا.

وقالت، هؤلاء الشباب يتمنون العيش بسلام ككل شعوب العالم ولا يعشقون العنف والدماء.

وأضافت، هؤلاء الشباب حاصلون على شهادات جامعية ومنها شهادات عليا وهم يعانون من البطالة وضيق الحال وانسداد الأفق كغيرهم من الشباب فى ظل الحصار، إلا أنهم سيبقون عمادا لهذا الوطن من أجل التحرير وبناء الدولة.

واستنكرت المشاهد التى ظهرت فى مقاطع الفيديو والتى مست مشاعر العديدين وأساءت لصورة شعبنا الفلسطيني وأمتنا الاسلامية.

وتابعت، إن عائلة الفرا كجزء من النسيج الفلسطيني قدمت وضحت كغيرها من العائلات العديد من الشهداء والأسرى والجرحى حيث يصادف اليوم الذكرى السادسة لاستشهاد أحد عشرة شهيدا فى يوم واحد من أبناء العائلة، فى حرب العصف الماكول وستبقى العائلة ذخرا وسندا للوطن والدين.